​مقابلة #بارك_شين_هاي لمجلة “النظرة الأولى”


سؤال: بعد مشاهدة فيلم <أخي المزعج> بالرغم من أن نسبة دورك ليست كبيرة في الفيلم، سوف تكونين على الأرجح سعيدة بما ان الفيلم يبلي بلاء حسنا في شباك التذاكر.

بارك شين هاي: نعم، كنت سعيدة جدا وراضية أثناء تصوير الفيلم. في الواقع، كان دوري قريب إلى ” ظهور خاص / ضيف مميز” على هذا المستوى. ورغم أن هذا الدور ليس دورا كبيرا في الفيلم، لكن هذا دور قد شارك في الكثير من اجزاء الكيمياء والعاطفة (في الفيلم). في القصة، التقىت هذه الشخصية ببطل الرواية الذي كان يمر بوقت عصيب، بقيت إلى جانبه، وأرادت أن تساعده، وهذا شيء أريده أيضا في حياتي الحقيقية لذى شعرت انني حصلت على تجربة أثناء تصوير هذا الفيلم. وعلاوة على ذلك، هاذين الممثلين (جو يونغ سوك ودي او كيونغ سو) اللذان لديهما كيمياء جيدة جدا جعلاني اتعلم الكثير من الأشياء، جو يونغ سوك دقيق وساحر، و دي او كيونغ سو لديه مستوى مرتفع من التركيز، لقد تأثرت حقا بطريقة جيدة (بهما) أيضا .

سؤال: لقد اخترتي بالصدفة الكثير من المشاريع، وهذه المرة أيضا نفس الشيء، ومعظمهم من الافلام يبدو وكأنك لا تهتمين حقا لعدد المشاهد التي ستضهرين فيها ولم تختاري مشروع من شأنه أن يجعلك بسهولة في الصدارة.

بارك شين هاي: أنا لا أريد حقا أن افرق بين الدراما التلفزيونية والسينما ولكنني بدئت العمل في الدراما التلفزيونية ولذالك لدي مهارة أكثر فيها (مقارنة بالفيلم). ولذلك، أنا سوف اختار الدور الذي سوف يكون الجزء الرئيسي في الدراما التلفزيونية. وخلافا للفيلم، حتى الآن، ما زال لدي شعور “ارتجاف من الخوف” لذا فإنني سوف اميل قليلا لاختيار دور خفيف معتدل بحيث أستطيع أن اكتساب خبرة جيدة منه. وسوف انظر الى ماهية الرسالة الرئيسية لهذا المشروع. مع “أخي المزعج” أيضا بنفس الطريقة، أنا حقا احب التوافق و فكرة القلب الدافئ لقصة الفيلم و الكوميديا الخاصة (بهذا الفيلم)، أنا امل بالقليل من المثالية، وأمل أن الناس لن يتعرضو لللاذى، أمل أن يكون ميلاد سعيد، وأمل أن العالم سوف يصبح أكثر إيجابية، وأكثر اشراق وصالح، يأمل أن الجميع سيكونون سعداء. لذلك، كانلدي هذا النوع من الافكارعندما وافقت على هذا المشروع.

سؤال: منذ ان بدأت التمثيل، فلا يوجد اي راحة في هذا العام (لك)، مثل مارشال عسكري(قائد عسكري). في الآونة الأخيرة، وكنت دائما تذهلين الجماهير مع مشاريعك في كل عام.

بارك شين هاي: أنا مهتمة حقا بالتمثيل وسأعمل في المشروع الذي أريد القيام به. ربما لأنني بدأت العمل منذ كنت صغيرة، أنا أستمتع دائما بالعمل. وعلاوة على ذلك، وبكل صدق ، التمثيل مثير للاهتمام حقا. بطبيعة الحال، فإنه يحتوي على العديد من الجوانب. المرهقة أو التي تحمل تحديا فذلك لا يزال يجعلني متحمسة. ومع ذلك، أ لا يمكنن أن اعمل دون ان استريح، قوتي البدنية لا تدعمني كثيرا. عندما اقوم بالتمثيل، أنا من نوع الشخص الذي سيعمل حتى يشعر بالتعب تماما. وأعتقد أنه أمر جيد لأنني سوف اعطب كل قلبي وروحي للقيام بكل ما هو باستطاعتي. لذلك، انا لن اشعر بالاسف، وسوف اشعر بالرضي والسعادة. ومع ذلك، بعد الانتهاء من المشروع، أنا بالفعل استهلكت كل قوتي البدنية والعقلية لذلك أنا بحاجة إلى إعادة ملئها مرة أخرى. عندما أخذ قسط من الراحة، سوف يكون لدي الوقت لفعل أي شيء أريد القيام به، واستعادة الرغبة والقدرة على التعلم واللعب والرياضة، وخلال كل هذا، لست بحاجة إلى إعادة ترتيب وتيرة حياتي. ومع ذلك، أنا في الآونة الأخيرة بحاجة إلى هضم العمل والجدول الزمني اللذان يقعان في صف واحد لذلك أنا أشعر بالتوتر قليلا.

سؤال: أنت تعملين حاليا في عمل المخرج جونغ جي وو الجديد <الصمت>، اانه فيلم من نوع الجريمة ويحمل أسلوب ادبي، تحدي جديد يختلف عن أعمالك السابقة.

بارك شين هاي: انه نسخة معدلة من الفيلم الصيني <الشاهد الصامت>، القصة تحكي عن جريمة قتل خطيبة ميلياردير.هذا الفيلم هومليئ بالحدة والتقلبات. أشعر بالفخر للعمل مع تشوي مين سيك العظيم الذي أكن له الاحترام . وبطبيعة الحال، أنا شعرت بحرج جدا والتوتر سواء (أدائي) سوف يتحول إلى أن يكون جيد أو سيئ. ومع ذلك، أنا سعيد أنه في كل مشهد، ان المخرج نيم سيحدد المشكلة دائما، ويوجهني الى كيفية التعبيرعن مشاعري التي تتوافق مع كل مشهد. اذا واجهت وضعا غير جيد، أنا سوف استخدم يدي لكتابة (المشكلة) واضعها في الاسفل وارتبها. و أيضا سوف اناقش الكثير مع المخرج نيم . من اجل ايجاد تعابيرالوجه التي تتطابق مع الشخصية.

سؤال: لقد مرت 15 سنة منذ أن بدأتي حياتك المهنية. تماما مثل خبرتك، أعمالك كلها رائعة. لقد حصلتي على شعبية كبيرة من كل مشروع قمتي به. كما حصل تمثيلك على ملاحظات ايجابية. أيضا تأثيرك وصل إلى بلدان اخرى. بين الممثلات اللواتي هن في 20، لا مثيل لك حقا.

بارك شين هاي: <الورثة>، <بينوكيو> لديهم شعبية كبيرة في آسيا وهذا عتراف حصلت عليه من الجمهور. حتى الآن، في الواقع، أنا حقا أشعر بأن هذا امر سحري. في بعض الاحيان، ذلك يذهل حقا. منذ وقت ليس ببعيد، ذهبت الى ماليزيا للاجتماع ولقاء المعجبين. كان هناك حوالي 2000 شخص تجمعوا هناك، لقد قدمو لي صوت هتاف دافئ، في تلك اللحظة، كان قلبي مبارك ولكن أنا أيضا فكرت “من أنا؟ كيف يمكنني الحصول على الكثير من الحب مثل هذه؟ “. لذلك، لكي استحق الحب الذي قدم لي، لا بد لي من أن اصبح ممثلة جيدة وشخص جيد. وأصبح هذا الشعور بالمسؤولية عميق وجدي بالنسبة لي. في الوقت الذي صوت الهتاف الدافئ أصبح هادئ، للحفاظ من اجل الحفاظ على نفسي بشكل هادئ وثابت، احتجت الى تحقيق التوازن بين “بارك شين هاي التي تحظى باهتمام” و “بارك شين هاي المسالمة” أنا أيضا بحاجة إلى العيش بشكل صحي. أن اكون ممثلة، وسوف أبذل كل ما أستطيع فعله، لا اكون متهورة، وسوف اسعى بصدق لمعنى (الحياة)، ما أحب أن افعل أكثر، وأنا سوف اكون قادرة على مواجهة وقت التعثرات. حتى الآن، ما زلت في حيرة داخلي لكنني لن أتأثر بها.

سؤال: 27 سنة هو الوقت المناسب لإيجاد وإنشاء سمة(شخصية) خاصة بك.

بارك شين هاي:كونك اشرت الى ذلك الآن يجعلني أشعر بالضحك قليلا. عندما كان لدي 20 سنة، ظننت أنني كبرت وأصبحت ناضجة. إذا نظرنا إلى الوراء في ذلك الوقت، كنت مجرد طفلة (ضحك). ما زلت اكبر واتعلم واتقدم خطوة خطوة. لقد بدأت هذه المهنة منذ المدرسة المتوسطة، لاحظت شخصيات الآخرين وتبعتهم في ذلك. كنت حقا خبيرة في ذلك. لأنني قد فعلت هذا منذ صغري لذلك بدأت ادرك أنني لا أعرف نفسي الحقيقية. كنت أتساءل “هل لدي تأثير لأنني قلدت الاخرين فيما يفعلون؟ أو هل أنا فقط شخص يتبع ما يريده الناس الآخرين أن يكون؟ أو هل يجب علي أن احب الاشياء التي يحبها الآخرين أيضا؟ “كل هذه الأفكار جعلتني محتارة وقدمت لي اتجاه بسيط حياة مفرحة،شخصيا واصبح الهدف من البداية يشبه الفوضى.عندما امثل، أنا سوف اكون منغمسة في الدور. ومع ذلك، وبعد انتهاء المشروع، لا يوجد أي دليل يمكن أن يقول لي كيف أعود إلى ” بارك شين هاي اليومية ( بارك شين هاي العادية)، انه شيئ علي ايجاده مع نفسي. حتى الآن، هذه المعضلة ما تزال مستمرة. من أجل قولبة نسخة واضحة وجديدة من نفسي،لا يزال لدي بعض التعقيدات مثل مراهق.

سؤال: ثم “نسخة بارك شين هاي المستقبلية” يجب أن تكون قد تصورت. ان العام المقبل (2017) قريب. ماذا ستكون “بارك شين هاي صاحبة 30 عاما العام المقبل؟ ”

بارك شين هاي: سيكون العام المقبل نفس هذا العام. مع زميلي (تقصد زميلها في التمثيل)، سوف أضع جهدا كبيرا في عملي. على الرغم من أن العام المقبل سيكون أفضل قليلا من هذا العام، ما زلت مشغولة مع التصوير.من اجل الظهورعلى السجادة الحمراء، سوف أضع المزيد من الجهد. الآن لقد حسمت أمري مرة أخرى، بغض النظر عن متى وماذا أفعل، أنا سوفاستمر في العيش بسعادة. التمثيل ممتع بالنسبة لي منذ كنت طفلة، وعلى الرغم من مرور الوقت، وسوف استمر على هذا المنوال. إذا كان هناك شيء لا يمشي على الطريقة التي أريدها، سأقبل ذلك بشكل متواضع دون أن اكون جشعة جدا. لأقول لك الحقيقة، انا التي سيكون عمرها 30 سنة يجب أن تكون أكثر جمالا وأكثر تميزا. وعلاوة على ذلك، فإنه سيكون ثمينا جدا إذا ما كان لدي المزيد من القدرة على فعل شيء يمكنني القيام به وأريد القيام به. ومع ذلك، إن الشيئ الاكثر انا ممنونة له بالنسبة لي هو كيف ان (الجميع) ينتظرونني ويدعمونني حتى أصبحت ما أنا عليه الآن.

ترجمة : Jessica Light
المصدر:1ST LOOK INTERVIEW

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.